facebooktwitteryoutuberss

ألقت المصالح الأمنية في أكادير، أول أمس الثلاثاء (17 يوليوز)، القبض على سيدة أربعينية في جناح التوليد في مستشفى الحسن الثاني بأكادير، بتهمة انتحال صفة طبيبة والنصب على المرضى.

وحسب مصادر محلية، فإن الطبيبة النصابة كانت تتجول لمدة طويلة داخل أروقة المستشفى، مدعية أنها طبيبة مختصة في امراض العيون في مستشفى تيزنيت، ثم تلعب دور الوساطة بين المرضى، حيث تخبرهم أنها قادرة على قضاء حوائجهم والتوسط بينهم وبين الأطباء مقابل مبالغ مالية.
وأضاف المصدر نفسه أن المدعوة “خ.ب” اتخذت مرضى مستشفى الحسن الثاني ضحايا لها من سنوات، وكانت تحصل على مبالغ تصل إلى 3000 درهم.
وأضاف المصدر أن انتهاء قصتها جاء على يد طبيب ساورته الشكوك في تخصصها، فدخل معها في نقاش تخصص اتضح من خلاله أن السيدة لا علاقة لها بالطب، ليخبر هذا الأخير الإدارة التي اتصلت بالشرطة.
وأشارت تقارير إلى أن عناصر الشرطة القضائية تجري تحرياتها للكشف عن التفاصيل الكاملة والبحث عن شركاء محتملين، حيث تبين أنها كانت تنتحل صفة طبيبة في مدينة تزنيت قبل انتقالها إلى أكادير

جديد الاغاني

جديد الاغاني