facebooktwitteryoutuberss

قارنت الجزائرية نعيمة صالحي، رئيسة حزب العدل والبيان، نفسها بالرئيسة الكرواتية كوليندا غرابار، واصفة نفسها بأنها النسخة المسلمة من الشقراء الكرواتية.


وحسب موقع “المنشر” الجزائري، فإن نعيمة صالحي نشرت على صفحتها على الفايس يوك تدوينة جاء فيها: “أنا كوليندا الجزائرية، بل أنا أحسن منها لأنني مسلمة، شعري الأشقر الجميل أغطيه بحجابي، حتى لا أشعل الفتنة”، ثم ختمتها بالهاشتاغ الشهير “حجابي عفتي”.
هذه التدوينة جلبت على “أم الجزائريين”، كما تسمي نفسها، سيلا من الانتقادات الساخرة، حيث قال أحدهم: “نعم على الأقل كوليندا…. جميلة، ذكية وعريضة”. وقال آخر: “نعيمة صالحي ما علابيتش”.
وعادت خريجة الجامعية الإسلامية إلى نشر صورة لها مظهرة خلصة من شعرها لتؤكد أنها جميلة وتملك شعرا أشقر .
وللإشارة فإن نعيمة صالحي تمثل تيارا متشددا في الجزائر. كما تملك عداوات كبيرة مع النشطاء الأمازيغيين

جديد الاغاني

جديد الاغاني