facebooktwitteryoutuberss

بعد ساعات من انتشار خبر بمواقع التواصل الاجتماعي، يفيد أن رضيعا يبلغ من العمر 3 أشهر تعرض لاعتداء جنسي بشيشاوة، كشفت بعض المعطيات الجديدة أن والدة الرضيع، أكدت خلال الاستماع لها من طرف المصالح الأمنية، أمس الأحد، أن فلذة كبدها فارق الحياة نتيجة إصابته بوعكة صحية، وأثار بقعة الدم على ''دبره''، كانت بسبب إدخالها لفصوص ''الثوم'' به.

وكان مصدر جد مطلع قد أكد  '' أمس الأحد، أن واقعة وفاة الرضيع بسبب تعرضه للاغتصاب وهتك العرض، تبقى مجرد فرضية لا يمكن الجزم بصحتها، مشيرا إلى أن والدي الرضيع، صرحا خلال الاستماع لهما من طرف المصالح الأمنية، أن وفاة الرضيع، كانت بسبب وعكة صحية.

تجدر الإشارة إلى أن جثة الرضيع، تم نقلها صباح يومه الاثنين، إلى مستودع الأموات باب دكالة بمدينة مراكش لإخضاعها للتشريح الطبي، للكشف عن ظروف وملابسات الوفاة.

جديد الاغاني

جديد الاغاني