facebooktwitteryoutuberss

كشفت دراسة حديثة أن عدد مستخدمي الإنترنت الذين تعرضوا لهجمات خبيثة لتعدين العملات المشفرة ارتفع بشكل مهول، وهناك وجود 3 ملايين مغربي سقطوا ضحايا هجمات إلكترونية ببرمجيات خبيثة.

وأضــافت يومية ''المساء'' الصادرة يوم غد الاثنين أن دراسة أصدرتها شركة ''كاسبرسكي لاب'' أوضحت أن مخاطر أمن تكنولوجيا المعلومات في المغرب تتجسد من خلال ثلاثة أنواع من التهديدات: الهندسة الاجتماعية والتهديد المحلي والمضيفات الخبيثة.

ووفق الخبر ذاته، فإن المجرمين الإلكترونيين يفضلون كسب المال بفضل ممتهني تعدين العملات المشفرة.

جديد الاغاني

جديد الاغاني