facebooktwitteryoutuberss

توفي شخص في المستشفى الجهوي في أكادير متأثرا بحروق خطيرة ناتجة عن إضرامه النار في جسده، أمس الأربعاء (11 يوليوز)، في حي الداخلة في أكادير.


وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الهالك حاول الانتحار بعدما أشعل النار في جسده وسط شارع الفرابي.
وأكد المصدر ذاته أن هذا الشخص يبلغ من العمر 60 سنة، وأن مشاكل عائلية دفعته إلى الانتحار.

ولم تفلح جهود الأطباء في قسم المستعجلات في مستشفى الحسن الثاني في انقاذه، ليفارق الحياة متأثرا بالحروق التي أصيب بها.

جديد الاغاني