facebooktwitteryoutuberss

 تمكنت الشرطة المصرية بمنطقة شرم الشيخ بمصر، من القبض على دجال دعى قدرته على إخراج الجن وفك الأعمال، وزعم أنه "مغربي الجنسية" للنصب على السيدات ومارس الجنس مع سيدة داخل شقتها 12 مرة.

ووفق ما كشف عنه موقع "اليوم السابع" المصري، مساء يومه الأربعاء، فإن معلومات وردت إلى رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ، تفيد قيام دجال بالنصب على السيدات من خلال مواقع التواصل الاجتماعى باسم "الشيخ محمد المغربي" لممارسة الرذيلة معهن.

 وأوضح المصدر ذاته أن شابة تدعى "سارة ع"، مقيمة بالإسكندرية وتعمل بشرم الشيخ، تقدمت ببلاغ إلى رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ، يفيد بتعرضها للنصب والابتزاز وممارسة الرذيلة معها من أحد الأشخاص ويدعى "المسبح ز ج"، 31 سنة ومقيم بنى سويف ويعمل دجالا بشرم الشيخ، ويتخذ من مسكنه مسرحا لممارسة أعمال الدجل والشعوذة، وأكدت تورطه في النصب عليها والاستيلاء على أموالها وممارسة الجنس معها بحجة إخراج الجن من جسدها، ليتم إبلاغ مدير أمن جنوب سيناء ومدير المباحث الجنائية اللذان أمرا بسرعة ضبط المتهم، لأن هذه الواقعة تعتبر جديدة على مدينة شرم الشيخ ولما تمثله هذه الواقعة من خطورة إجرامية، مشيرا إلى أن تحريات المباحث التي أجراها رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ ومعاون المباحث، أكدت أن المتهم مقيم ب"فلل عايدة" بإحدى الشقق المستأجرة، وقد أنشأ صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى بدعوى العلاج وفك الأعمال وتسخير الجن، وقدرته على فك المربوط ويوهم متابعيه أنه من المغرب.

وأبرز الموقع المصري أن الشعوذ ومن خلال صفحة التواصل الاجتماعى تعرفت عليه مقدمة البلاغ "سارة" واتفقا على الذهاب إلى مسكنها واللقاء بها أكثر من مرة وأوهمها بأنها معمول لها عمل سفلي وهذا يحتاج إلى ممارسة الدنس معها لفك العمل، حيث مارس معها الجنس 12 مرة وفي آخر مرة اكتشفت أنه يقوم بالنصب عليها فقامت بالاعتداء عليه بالضرب وحاولت الإمساك به لكنه تمكن من الهرب، وتم نصب عدة أكمنة لضبط المتهم وإبلاغ اسمه في جميع أماكن المحافظة لعدم الهروب وتمكن معاون مباحث قسم أول شرم الشيخ من ضبط المتهم، وبتفتيش مسكنه عثر بحوزته على العديد من الأحجبة وبخور وأحبار وأوراق مكتوبة تستخدم في الدجل والشعوذة، وبمواجهته بالتحريات اعترف بارتكابه الواقعة وأنه يمارس الجنس مع بعض السيدات بدعوى فك الأعمال وتسخير الجن.

جديد الاغاني