facebooktwitteryoutuberss

أقدمت شابة بمدينة فاس على قتل شخص في مقتبل العمر بواسطة سلاح أبيض تاركة إياه مضرجا في دمائه وسط حي شعبي أمام ذهول المواطنين.

المثير في الواقعة هو أن القاتلة وقفت أمام الكاميرا بهدوء شديد واعترفت بكل برود بأنها قامت بقتل الضحية، حيث قالت أنه سبق له وأن اقتحم مسكنها واغتصبها، ورغم تسجيل شكاية ضده إلا أن القانون لم ينصفها لتقدم على تصفيته بيديها.

وقالت المتهمة بالحرف الواحد: "كيفما حشاهالي فقلبي أنا حشيتها فيه".

للإشارة فإن الفيديو يتضمن مشهدا صادما

 

جديد الاغاني