facebooktwitteryoutuberss

تعرضت الصحافية الإسبانية  مارية غوميز وهي تنقل تغطيات المونديال من الساحة الحمراء في بث مباشر من مشجع روسي يقترب منها ويقبلها بكل هدوء في خذها. الأمر استحسنه البعض واعتبره من حسنات المونديال  بينما اعتبره الآخرون تحرشا بالصحافية وبعملها.وعلقت الصحافية التي تشتغل بـ" ميدياسات "، " لا تقوموا بهذا العمل،إنها قلة أدب، ليس معقولا، لا تقوموا بهذا العمل..لا تقوموا بهذا العمل أبدا لأي امرأة " في صفحتها  على توتير معلقة على الحدث.

 للإشارة فقد عانت صحافية برازيلية يوم 24 يونيو من نفس الفعل وبنفس الطريقة...إنه المونديال وأفراحه.

جديد الاغاني