facebooktwitteryoutuberss

استغرب متابعو كرة القدم حول العالم سر برودة أعصاب مارادونا في المباراة أمام المنتخب الفرنسي والتي خسرها منتخب بلاده الأرجنتين بـ4-3، وتسببت في إقصائه من دور الثمن ضمن فعاليات كأس العالم المقامة حاليا في روسيا.


وقارن المتابعون حال مارادونا في المباراة السابقة، حيث تعرض لانخفاض في التوتر، استدعت لتدخل طاقم طبي، كما شهدت تلك المباراة عدة حركات لا أخلاقية من اللاعب الأسطوري تلقى بسببها إنذارا من الفيفا.
وقال بعض المتابعين، بطريقة ساخرة، إن السر يمكن في حضور صديقة مارادونا الجميلة روسيو اوليفا، والتي كانت تعانقه وتقبله طيلة المباراة، خاصة أن هذه الشقراء، التي تصغره بثلاثين سنة، شاركته لمدة طويلة في الكثير من المواقف المحرجة، أبرزها تعرضهما للطرد من أحد الفنادق بسبب الرقص العاري، كما هو الشأن في إحدى السهرات الساخنة في المغرب.

جديد الاغاني