facebooktwitteryoutuberss

تفجرت فضيحة مدوية بدوار الخيص جماعة زومي التابعة لإقليم وزان بعدما ضبطت أم جارهم الستيني وهو يستدرج ابنتها ذات 9 سنوات وصديقتها إلى منزله المجاور من أجل ممارسة الجنس عليهما.

وحسب ما كشف عنه المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، فإن الضحيتين اعترفتا بأن المتهم ظل يغتصبهما منذ أزيد من سنة، تارة بالترغيب ومرات أخرى بالتخويف، حيث كان يستغل خروج أفراد عائلتهما إلى الحقول لينادي عليهما عبر رمي حجارة صغيرة على النوافذ.

هذا وحاول التهم وعائلته التوصل إلى صلح مع عائلتي الضحيتين إلا أنهم رفضوا ذلك متشبثين بالمتابعة القضائية خاصة بعد تدهور الحالة النفسية. للفتاتين.

جديد الاغاني