facebooktwitteryoutuberss

 أيدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قبل قليل من يومه الأربعاء 27 يونيو، الحكم الابتدائي في حق المتابعين في ملف جريمة قتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، وقضت بالإعدام في حق ''هشام مشتري'' والمؤبد في حق ''وفاء'' أرملة الضحية، والسجن النافذ لمدة 30 سنة في حق ''حمزة.م'' و10 سنوات في حق ''رقية.ش'' الملقبة بالشوافة.

وأكد مصدر مطلع لـ "شوف تيفي" أن عائلات المتابعين في هذا الملف ومباشرة بعد إعلان تأييد الحكم الابتدائي، عبروا عن صدمتهم، وذرف بعضهم الدموع ، وخاصة المنتمون لأسرة المتورط الرئيسي "هشام مشتري" الذين كانوا يأملون في تخفيف الحكم عنه وتغيير عقوبة الإعدام بعقوبة حبسية محددة المدة.

 تجدر الإشارة إلى أن هيئة الدفاع عن المتورطين في جريمة قتل البرلماني مرداس، التمست خلال مرافعاتها البراءة لجميع موكليها، وطالبت بإجراء الخبرة على السلاح الذي استخدم لقتل الضحية.

جديد الاغاني