facebooktwitteryoutuberss

بعدما تعرض إلى هجوم حاد من طرف الداعين إلى المقاطعة، بعد دعوته لهم إلى حضور حفله في مهرجان موازين، صعد زكرياء الغافولي إلى منصة سلا، مساء أول أمس الاثنين (26 يونيو)، حيث أدى مجموعة من أغانيه وأشهر الأغاني الثراثية.

وإلى جانب الغافولي، اعتلى منصة سلا كل من الفنان الأمازيغي الحسين آيت باعمران، الذي قدّم تشكيلة من ريبرتواره الفني، وأتحف الجمهور بباقة من الأغاني الأمازيغية، والفنان عزيز المغربي الذي أدى أغاني من اللون الشعبي.

جديد الاغاني