facebooktwitteryoutuberss

أكد مصدر أمني إحالة المتورطة في اختطاف الرضيعة في مستشفى الهاروشي في الدار البيضاء، هي وزوجها، اليوم الأحد (24 يونيو)، على الوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف.

وذكر المصدر ذاته  أن زوج المشتبه فيها متورط أيضا في هذه القضية، وقد يتابع بتهمة المشاركة، لأنه لم يُبلغ عن واقعة الاختطاف رُغم علمه بها.
وتشير الأبحاث الأمنية، يضيف المصدر ذاته، إلى أن المعنية بالأمر راودتها فكرة جنونية للحصول على ابنة وبأي طريقة كانت، وأنه لا صلة لها بأي عصابة منظمة لسرقة الأطفال.
وتمت إحالة هذين الزوجين، اللذين لم تُكلل علاقتهما بإنجاب أبناء، على الوكيل العام، بعد انتهاء مدة خضوعهما للحراسة النظرية.
يشار إلى أن الشرطة الأمنية والولائية استقدمت المشتبه في تورطها المباشر في ارتكاب هذا الفعل الجرمي إلى المؤسسة الاستشفائية المذكورة لإعادة تمثيل الجريمة، أول أمس الجمعة (22 يونيو)، تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، ووالي أمن الدار البيضاء ونائبه وبحضور عناصر الشرطة العلمية والتقنية، والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ومصالح الشرطة القضائية في ولاية أمن الدار البيضاء.

جديد الاغاني