facebooktwitteryoutuberss

تعيش الأطر العاملة بمستشفى الهاروشي بالدار البيضاء و كذا المصالح الأمنية حالة استنفار قصوى بعد اختطاف رضيعة حديثة الولادة من داخل إحدى غرف المستشفى.

 و وفق مصادر إعلامية، فإن المتهمة بالاختطاف استغلت دخول الأم إلى الحمام للقيام بجرمها ، بعدما أوهمت نساء كن معها في الغرفة أنها إحدى قريبات الأم.

و سلمت إدارة المستشفى المذكور تسجيل الكاميرات لرجال الأمن، من أجل الاستعانة بهم في التحقيقات التي يجرونها، بعد اختطاف مولودة من داخل المستشفى، و التي كشفت هوية السيدة التي قامت باختطاف الرضيعة من داخل قسم الولادة .

للإشارة فقد سبق أن تم اختطاف رضيعة سنة 2016 من نفس المستشفى ، والتي هزت الرأي العام الوطني آنذاك.



جديد الاغاني