facebooktwitteryoutuberss

تفاجأ المغاربة النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، يومه الإثنين 11 يونيو، بانتشار مقطع فيديو جد صادم، ظهرت به سيدة صحراوية وهي تكشف عن أجزاء حميمية من جسد سيدة أخرى، خلال كشفها عن الطريقة التي تستخدمها لتكبير "المؤخرات".

ويظهر الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقتان و11 ثانية، سيدة أخفت وجهها عن كاميرا الهاتف، وهي تكشف عن الطريقة التي استخدمتها لتمكين مرافقتها من تكبير "المؤخرة"، داعية الجميع إلى التفاعل والتواصل معها حتى تكشف لهم عن الوصفة المستخدمة.

وتفاعل آلاف النشطاء الفيسبوكيين المغاربة، حيث عبر الجميع عن صدمتهم الكبيرة من مضمون الفيديو، موضحين أن ما قامت به هذه السيدة غير مقبول ولا يجب نشره بمواقع التواصل الاجتماعي.

جديد الاغاني