facebooktwitteryoutuberss

“التخلاط” في الماكلة عندو أضرار وخيمة فرمضان، خاصة بعد يوم كامل من الإمساك عن الأكل والشرب.

أسرة من سبعة أفراد أصيبت بتسمم جماعي، بعد وجبة السحور، فجر اليوم الجمعة (8 يونيو)، في منطقة أيت بوبيدمان في إقليم الحاجب.

وحسب مصدر طبي محلي، استدعت هذه الواقعة نقل المصابين على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي ولي العهد مولاي الحسن.

وعن مصدر التسمم، يضيف المصدر ذاته، أن المرضى وبعد إسعافهم صرحوا بأنهم خلطوا بين تناول “الدلاح” الموسمي واللبن، وهو ما يرجح أنه السبب وراء الوضع الصحي لهذه العائلة.

وذكر المصدر ذاته أنه في مثل هذه الحالات تنتقل لجنة من المندوبية الإقليمية للصحة إلى منزل الضحايا، لأخذ عينات من مسببات التسمم وإخضاعنا للتحاليل.

جديد الاغاني