facebooktwitteryoutuberss

ذكرت مصادرنا أن عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني ، استقبل اليوم السبت بمكتبه الشاب "مول تريبورتور" الذي تعرض الاهانة من طرف ضابط شرطة ، حيث عبر له عن اسفه الشديد عن السلوك الذي صدر من الشرطي ، وأكد له أن جميع المواطنين سواء ولافرق بينهم.

وكان عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، قد اصدؤ صباح امس الجمعة، قرارا يقضي بالتوقيف عن العمل في حق ضابط أمن ممتاز يعمل بولاية أمن الدار البيضاء، مع إحالته على أنظار المجلس التأديبي للبت في مخالفته لمدونة قواعد سلوك موظفي الأمن الوطني، وإخلاله بواجب التحفظ، فضلا عن تعريضه لأحد الأشخاص لاعتداء لفظي وجسدي.

وبموازاة ذلك، فقد فتحت ولاية أمن الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في شأن الاعتداء اللفظي والجسدي الذي ارتكبه موظف الشرطة المخالف، والذي تم توثيقه في شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنت.

وتم تكليف ولاية أمن الدار البيضاء بالتحقق من مدى تطبيق القانون في حق مالك الدراجة النارية ثلاثية العجلات، وذلك في الشق المتعلق بمخالفته لأحكام قانون السير والجولان.

المديرية العامة للأمن الوطني  تفاعلت بسرعة وجدية مع الشريط الذي يوثق لهذه الأحداث، وبادرت بفتح بحث دقيق ورتبت الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة، وذلك في سياق حرصها الشديد على تخليق المؤسسة الأمنية وتقويم سلوك موظفيها على النحو الذي يخدم أمن المواطنين.

 

جديد الاغاني