facebooktwitteryoutuberss

يُبْدِي عدد من مشاهدي القناة الثانية انزعاجهم من كثرة الإشهارات في وقت الإفطار، والتي تجاوزت 25 وصلة إشهار مختلفة.

ويرى متابعون للبرامج الرمضانية أن القنوات تركز بشكل عام على ساعة الإفطار التي تعتبر “وقت الذروة” وتصل فيها عدد المشاهدات الآنية إلى أقصاها.
وفي الوقت الذي تدفع الشركات أثمنة توصف بكونها “خيالية”، قد تصل إلى 3000 درهم في الثانية الواحدة، انتقد نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي هذا الزخم من الإشهارات.
وفي هذا السياق قال أحد النشطاء: “جيت نتفرج اليوم، لقيت الإشهارات كثر من الأعمال الرمضانية وأنا نبدل القناة”.
من جانبه، لاحظ متابع آخر أن “المشكلة أنك تتلقى نفس الشركة دايرة زوج ولا ثلاثة ديال الإشهارات، وتتبقى القناة دوزهم كل مرة”.
للاشارة، فإن أكثر الاشهارات خلال شهر رمضان التي تبثها القنوات المغربية هي لشركات العقار والاتصالات التي تأخذ الحيز الأكبر ضمن هذه الوصلات الإشهارية.

جديد الاغاني