facebooktwitteryoutuberss

كانت سلسة “كبور و لحبيب” العمل الفني الوحيد الذي راهنت عليه القناة الثانية، وعرضته في موسمه الثاني ضمن برامج رمضان، لكن يبدو أن كبور فقد بريقه هذه السنة.


بعد عرض ثلاثة حلقات من سلسة “كبور ولحبيب”، في الموسم الثاني، لوحظ غياب شبه تام لأي حديث حول هذه السلسة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كانت حديث الجميع في الموسم السابق، وكانت حلقاتها تحقق آلاف المشاهدات بعد وقت قصير على طرحها على موقع يوتيوب.
وحققت الحلقة الأولى من السلسة نسبة مشاهدة لابأس بيها، إلا أن التعليقات كانت معظمها سلبية، وتحدث أصحابها عن التكرار في السيناريو، وعن “الحموضة”، وعن اختيار حسن الفذ للوجوه الجديدة، زهرة سليماني وأسامة رمزي “الذي لم يكن موفقا”.

جديد الاغاني