facebooktwitteryoutuberss

بعدما قامت الشرطة الفرنسية الأسبوع المنصرم باعتقال الشاب الفرنسي « إيدي » المشتبه به في الإعتداء جنسيا على "كونديد رونار" ابنة الناخب الوطني هيرفي رونار أثناء تصوير البرنامج الفرنسي الشهير « KOH LANTA » في جزر الفيدجي، خرج الأخير عن صمته و أكد أن الإتهامات التي وجهتها له ابنة رونار مجرد افتراءات ولا أساس لها من الصحة.

وأضاف المتحدث ذاته لصحيفة « تيلي ستار » أن ابنة رونار رفضت مواجهته أمام القضاء، قائلا:« لقد تفاجأت عندما اعتقلتني الشرطة فور عودتي إلى فرنسا، وبما أنني بريئ لم أنتظر وصول محاميي الخاص إذ أدليت بأقوالي بكل أريحية ».. « خلال تصويرنا للبرنامج المذكور، كنت دائما أنام بين مشارك وبين الكوخ، وفيما يتعلق بالمُشتكية لقد غيرت مكان نومها ليلة الواقعة وعند استيقاضي وسط الليل وجدتها نائمة بالقرب مني، كما أن الكاميرات صورت كل ذلك الشيء الذي يبرئني من التهم المنسوبة لي ».

جديد الاغاني