facebooktwitteryoutuberss

تم اختيار المنتج العالمي نادر الخياط، المعروف بـ”ريدوان”، لتصوير وصلة إشهارية خاصة بأكادير، من أجل الترويج لها كوجهة سياحية، على أن تُبث قبل وأثناء مشاركة المغرب في مونديال روسيا 2018 على قناة “بين سبورت” الرياضية، طيلة 45 يوما.

ورغم أن العارفين بمجال التسويق يرون في مبلغ 4 ملايين درهم ثمنا بخسا، مقابل شهرة الفنان العالمي ريدوان، إلا أن هذه “الصفقة” لقيت انتقادات واسعة من قبل بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا أن “مبلغ 400 مليون سنتيم مبالغ فيه، مقابل إشهار مدته ثلاث دقائق”، متسائلين عن “مصدر هذه الأموال في ظل الأزمة التي تعيشها مدينة أكادير”، على حد زعمهم.

وقال أحد النشطاء: “واش دقيقة بـ400 مليون؟ كون تخسرات على أكادير نجيبو الملف بلا إشهار”. وأضاف آخر: “ما كرهناش نظموا كأس العالم، ولكن ماشي نخسرو فلوس في الهواء، الإشهار في حالة ما جبنهاش غدي يتبخر”. وعلق أحدهم ساخرا: “غدي يصورو ليهم تغازوت باي ولامارينا، قولو ليهم يدوزو جهة الأحياء الشعبية يعرفو الواقع”.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المبلغ المحدد يشمل مساهمة من المجلس الجهوي لجهة سوس ماسة بـ100 مليون سنتيم، والمكتب الوطني للسياحة بـ200 مليون سنتيم، وبلدية أكادير بـ100 مليون سنتيم.

جديد الاغاني