facebooktwitteryoutuberss

ذكرت وسائل إعلام إيطالية أن سجينا مغربيا سلم نفسه للمصالح المختصة مساء اليوم الإثنين ، بعد أن فر يوم السبت من أحد سجون لومبارديا شمال إيطاليا.

وأكد المسؤول الأول عن سجون لموبارديا “لويجي باجانو” ، أن المغربي الذي فر يوم السبت ، لم يمر على فراره سوى يومين فقط، قبل أن يقرر تسليم نفسه للسلطات على الساعة 14:30 من مساء اليوم.

و قال السجين المغربي حول سبب فراره  إنه ذهب لزيارة خطيبته الحامل للإطمئنان عليها.وهو ما جعل السلطات تستغرب لأمره وتعيده للسجن مرة أخرى.

وكانت السلطات الإيطالية بمدينة “لودي” قد استنفرت للبحث عن السجين المغربي, الذي فر منذ يوم أمس السبت 5 ماي مستغلاً ساعة الراحة القانونية.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني