facebooktwitteryoutuberss

علمنا من مصادر مطلعة عن توقيف عناصر الدرك الملكي لتمزكدوين يوم أمس الثلاثاء لشاب عشريني بتهمة التغرير بقاصر والعلاقة الجنسية خارج إطار الزواج الناتج عنها حمل.

وحسب مصادرنا فتفاصيل الحادث تعود إلى تقدم والد فتاة قاصرة بشكاية لوكيل الملك بابتدائية إمنتانوت يتهم فيها خطيب ابنته باغتصابها والتسبب في حملها، والتخلي عنها بعدما كان قد تقدم لخطبتها وفق عادات وأعراف وتقاليد المنطقة.

وأضافت مصادرنا، أن الشاب العشريني بعد قيامه بخطبة القاصرة من والديها ظل يضرب معها لقاءات وجلسات داخل البيت وخارجه، وخلال فترة الخطوبة تمكن من الإيقاع بها في شراكه، واستمالها لقضاء لحظات حميمية بين أحضانه ومارس معها الجنس خارج إطار الزواج، وبعد مرور أيام على علاقتهما الجنسية بدأت تظهر علامات الحمل على الفتاة، الأمر الذي دفعها لإخبار والدتها بالموضوع، لتقوم الأم بدورها بإيصال الخبر لزوجها الذي صدم للواقعة، ومخافة من افتضاح شرف العائلة حاول طي الملف بإخطار والدي خطيب ابنته بما وقع، وبضرورة توثيق عقد الزواج، وهو الطلب الذي رفضته والدة الخطيب بذريعة التقاليد والأعراف وسمعة عائلتها، وأمام تخلي الخطيب عن خطيبته وعدم قبول أسرته بعقد قرانهما والاعتراف بخطإ الحمل، قام والد الفتاة بوضع شكاية لدى وكيل الملك بإابتدائية إمنتانوت يتهم فيها خطيب ابنته بهتك عرضها واغتصابها والتسبب في حملها.

وبناء على هذه الشكاية باشرت مصالح الدرك الملكي بأمر من النيابة العامة تحرياتها وأبحاثها الميدانية، وقامت باعتقال المشتبه به، وإحالته على أنظار الحراسة النظرية للاستماع له في محضر رسمي وتعميق البحث معه حول ملابسات وظروف الواقعة، في انتظار تقديمه أمام وكيل الملك بالمنسوب له.

جديد الاغاني