facebooktwitteryoutuberss

انتشر فيديو على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه سائح تايلاندي يحاصر طفلة صغيرة داخل محل لبيع الأجهزة الالكترونية بالفقيه بن صالح ، حيث يقول نشطاء الفيسبوك أن السائح حاول اغتصاب الطفلة وحاصرها داخل المحل وأشهر عضوه الذكري من أجل مداعبته .إلا أن نشطاء اخرين نشروا صورا وتحليلا بالدليل القاطع بأن لاشيء مما تم ترويجه قد وقع ، حيث أن المحل كان يتواجد به صاحبه ويده تظهر فوق كتف السائح التايلاندي لحظة دخوله وهو ما ينفي ان يكون قد أشهر عضوه الذكري أمامه.
 
ووفق مصادر عليمة ، فقد حاصرت الساكنة ليلة أول أمس السائح فور دخوله للمحل وحلت بالمكان دورية للشرطة ، وبعدما استمعت للسائح الذي نفى أن يكون قد حاول اغتصاب الطفلة ، وأكد أنه كان يحاول اطمئنانها منه بحكم خوفها من لغته وشكله ، كما يضيف ذات المصدر أن الشرطة استمعت لصاحب المحل الذي نفى أن يكون السائح قد أشهر عضوه التناسلي وأخبر المحققين أنه تدخل لمعرفة ماوقع بين الطفلة والسائح قبل أن يتدخل مواطنين اخرين في ثوان كما يوضح ذات الفيديو، حيث وأمام جميع هذه المعطيات وبعدما اطلعت الشرطة على شريط الفيديو الذي وتقته كاميرا المراقبة المتبتة داخل المحل ، أخلي سبيل السائح الأجنبي نظرا لعدم توفر دليل مادي للفعل الجرمي. 

 

جديد الاغاني