facebooktwitteryoutuberss

خرج عشرات الآلاف في عدد من المدن الإسبانية للاحتجاج، أمس السبت، على حكم تم وصفه بالمخفف على 5 رجال اعتدوا جنسيا على شابة خلال حضورها لمهرجان بامبلونا لمصارعة الثيران.

وحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام فإن الاحتجاجات، كانت بعد صدور حكم قضائي بـ 9 سنوات سجن على المتهمين بالاعتداء، حيث اعتبره المتظاهرون حكما مخففا، مشيرة إلى أن المتورطين في هذا العمل الإجرامي تقدموا بالطعن في القرار.

وأشارت المصادر أن نحو 35 ألف شخص خرجوا للشوارع، رافعين مجموعة من الشعارات الرافضة للاغتصاب، مشيرة إلى أن تفاصيل الجريمة، تعود لسنة 2016 ، حيث تعرضت الفتاة لاغتصاب جماعي داخل قبو.

 

جديد الاغاني