facebooktwitteryoutuberss

في أول رد رسمي له على حملة المقاطعة الواسعة التي استهدفت منتجات شركته إلى جانب شركتي "إفريقيا" و "سيدي علي"، أكد مدير شركة "سنطرال دانون" أن مقاطعة السلع الوطنية هو "خيانة للوطن".

واعتبر المتحدث ، في تصريح إعلامي على هامش معرض الفلاحة بمكناس، أن شركته ليست من ستتلقى الضربة وتتحمل الخسائر، مشددا على أن المتضررا الأكبر هم 120 ألف فلاح يبيعون حليبهم للشركة، مذكرا بأنهم سيضطرون إلى رمي إنتاجهم الوفير لهذه السنة إن لم تقم الشركة بجمعه منهم، وبالتالي فإن قرار المقاطعة هوخيانة أكيدة للوطن حسب تعبيره.

ونفى مدير "سنطرال دانون" أن تكون شركته قد قامت بزيادة أسعار الحليب مؤكدا أنه سعر هذه المادة الحيوية لم يتغير ولو بسنتيم واحد منذ 2013.

للإشارة فإن الأخبار الواردة تشير إلى تكبد الشركة خسائر مالية كبير بسبب تراجع مبيعات الحليبة إثر حملة المقاطعة "خليه يريب" التي انطلقت نهاية الأسبوع الماضي.

 

جديد الاغاني