facebooktwitteryoutuberss

طالب الداعية الإسلامي المغربي حامد الإدريسي، أولياء الأمور، بالامتناع عن إرسال بناتهم إلى المؤسسات التعليمية المختلطة في المغرب والتي وصفها بـ ''المدارس المنحلة أخلاقيا''، لمدة سنة أو سنتين ما سيدفع الدولة إلى إنشاء مدارس غير مختلطة كالعديد من الدول ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح الإدريسي في تدوينته الموجهة إلى الآباء أن مسؤوليتهم تتمثل في الحفاظ على بناتهم بإبعادهم عن ''البيئة المنحلة'' وتمكينهم من التعليم المنزلي، نظرا للتطور الحاصل في أنظمة التعليم البديل، حيث يمكن للطالبة أن تدرس كل العلوم وهي في بيتها.

وكتب الإدريسي في جزء من تدوينته الطويلة: ''ولا يكذب عليك أحد يقول لك: المحضي محضي من عند الله، فهذا من تلبيس إبليس وإلا فلماذا منع الشرع من الاختلاط والخلوة إلا درء لأسباب الفاحشة وتضييقا على إبليس فرصه في الإفساد.إذا كان لا يهمك عرض ابنتك وتخشى على مستقبلها الوظيفي أكثر مما تخشى على عرضها فاعلم أنك جاهل بالله عز وجل فإنه غني كريم لو أطعته في بناتك لحفظهن لك ورزقهن وأراك فيهن ما تحب''.

etheththghfdbfs

جديد الاغاني