facebooktwitteryoutuberss

هاجم خنزير بري شابا من ساكنة جماعة أولاد المومن اقليم شيشاوة، الخميس الماضي، ما تسبب في سقوط هذا الأخير أرضا، وإصابته برضوض خطيرة على مستوى الرأس، لتنتهي حياته ساعات قليلة بعد نقله لأحد مستشفيات مراكش.

مصرع الشاب والذي كان عائدا لمقر سكناه بشيشاوة، على متن دراجته النارية، أعاد من جديد ملف معاناة ساكنة العالم القروي بهذا الإقليم وغيره مع هذا الصنف من الحيوانات، والذي تطبق غرامات ثقيلة على من قام بتصفيته، ليجعل هذه الساكنة الفقيرة في مجملها بين ناري الخسائر التي تصيب محاصيلهم والإعتداء ات الجسدية التي تصيب بعضهم والغرامات الثقيلة التي تهددهم.

 

جديد الاغاني