facebooktwitteryoutuberss

في سابقة من نوعها، قامت الدكتورة غيثة السويطي ، باجراء أول ولادة طبيعية في المغرب تحت الماء بمدينة آسفي.

و نشر نشطاء على مواقع الاجتماعي صور الطبيبة رفقة الجنين، معربين عن إعجابهم بهذه التقنية التي تعد من أحدث صيحات عالم الطب الحديث.

ويؤكد مختصون إن فكرة الولادة تحت الماء الدافئ بدرجة حرارة (35- 37.5) جاءت لإعطاء الأم الإحساس بالراحة و الاسترخاء والخصوصية وحرية الحركة.

وقد ثبت علميا أن نزول المرأة الماء يحدث تقدما سريعا في عملية الولادة، بالإضافة إلى انخفاض إحساس المرأة بالألم بنسبة 60 % – 70 % وذلك على أثر تحفيز هرموني الأوكيوسين والأندرفين.

 

sowardfhdh

fgsgsbsbsaa

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني