facebooktwitteryoutuberss

كشفت مواقع إخبارية فرنسية عن لجوء شركة تصوير فرنسية للقضاء من أجل تحصيل اتعابها من ورثة أمير خليجي، جمعته بالشركة المشتكية عقد التكفل بتصوير وإخراج افلام جنسية للاستعمال غير التجاري.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشركة أنتجت العديد من الأفلام البورنوغرافية لفائدة الأمير الخليجي الراحل، الذي كان يستعين بشابات مغربيات متخصصات في تجارة صناعة الجنس.

جديد الاغاني

جديد الاغاني