facebooktwitteryoutuberss

علمنا أن أفراد أسرة، يتواجدون في هذه اللحظات من يومه الجمعة، بمستشفى محمد الخامس بالجديدة، من أجل الحصول على شهادة طبية، تؤكد تعرض طفلتهم البالغة من العمر 8 سنوات للاغتصاب على يد مراهق يبلغ من العمر 15 سنة.

وأوضحت قريبة الطفلة أن هذه الأخيرة التي تعاني من مرض التوحد، تقطن بدوار العبابدة ضواحي الجديدة، تعرضت للاغتصاب على يد ابن جارهم، حيث أقدم على ممارسة الجنس عليها من الدبر.

وأكدت أن أسرة المراهق حاولت منح أسرة الضحية مبلغ ألف درهم وكمية من "قوالب السكر" لإنهاء الموضوع، مشيرة إلى أن الأسرة وبعد حصولها على الشهادة الطبيبة ستقدم شكاية لمصالح الدرك الملكي.

جديد الاغاني