facebooktwitteryoutuberss

كشفت الفنانة العالمية ماريا كاري، أمس الأربعاء(11 أبريل)، على أنها تعاني من اضطراب وجدانى ثنائي القطب.

وقالت مغنية البوب في حوار لها مع مجلة “بيبول” إنه تم تشخيص إصابتها به عام 2001، لكنها لم تبدأ في تناول الأدوية إلا في الآونة الأخيرة.
وأضافت إن حالتها شخصت حين نقلت إلى المستشفى بعد إصابتها بانهيار عاطفي وجسدي وقت عرض فيلمها “جليتر”، الذي واجه انتقادات لاذعة عام 2001، وأردفت بالقول أنها رفضت تصديق ذلك ولم تسع لتلقي العلاجات الضرورية إلا مؤخرا حيث قالت:”عشت في حالة من الإنكار والعزلة والخوف المستمر من أن يكشف أحد أمري”.
وأضافت قائلة :”كان حملا ثقيلا ولم أستطع الاستمرار في ذلك. سعيت للعلاج وحصلت عليه وأحيط نفسي بشخصيات إيجابية وعدت لممارسة ما أحبه… كتابة الأغاني وصنع الموسيقى”.
وتعتبر كاري واحدة من المغنين الأعلى مبيعاعلى مستوى العالم، فقد باعت 200 مليون أسطوانة ولها الكثير من الأغنيات التي حققت نجاحا واسعا وحصلت ملايين المشاهدات.

جديد الاغاني