facebooktwitteryoutuberss

في جديد واقعة ضبط زوجة سوري وعشيقها متلبسين بممارسة الجنس، علمنا بأن عشيق الموقوفة يعمل بالمحكمة الابتدائية بالفقيه بنصالح والتي أحيلا عليها يومه الإثنين.

وأوضح المصدر ذاته بأن الزوجة التي تنحدر من مدينة الفقيه بنصالح، استغلت انشغال زوجها السوري بالعمل في مجال حفر الآبار، وربطت علاقة مع عشيقها، قبل أن يتم إيقافهما متلبسين بممارسة الجنس داخل أحد المنازل.

تجدر الإشارة إلى أن المصالح الأمنية، توصلت نهاية الأسبوع المنصرم بإخبارية في الموضوع، وداهمت منزلا، ضبطت به سيدة بين التحقيق بأنها متزوجة بسوري وعشيقها وهما غارقان في ممارسة الجنس.